كيفية كتابة مقال تسويقي ناجح – في هذا اليوم وهذا العصر، مع تزايد عدد الشركات الناشئة، نادرًا ما تجد مجالًا تجاريًا بدون منافسة. هذا يجعل من الصعب على شركتك القيام بعمل جيد في السوق، والحفاظ على عملائها، وجذب عملاء جدد لزيادة الأرباح. لم يعد نجاح شركتك يعتمد فقط على جودة منتجاتك أو خدماتك، لكن التسويق يلعب دورًا كبيرًا في زيادة أرباحك وأرباح شركتك. يعد تسويق المحتوى أحد أفضل طرق التسويق التي ثبت أنها فعالة جدًا في تحقيق أرباح عالية جدًا.

محتويات الموضوع إخفاء

لكن ما هو تسويق المحتوى؟ وكيف تكتب محتوى تسويقيًا فريدًا لتنجح شركتك؟

ما هو المحتوى التسويقي؟

يمكننا تعريفه كشكل من أشكال التسويق نقوم فيه بإنشاء وكتابة محتوى تسويقي ونشره وتوزيعه على الجماهير المستهدفة على منصات التواصل الاجتماعي ومواقع الإنترنت المختلفة.

يعرفه معهد تسويق المحتوى بأنه:

“نهج استراتيجي يركز على إنشاء وتوزيع محتوى قيم وملائم ومتسق للوصول إلى جماهير محددة وتوجيه سلوك العملاء في النهاية نحو الربحية.”

تختلف الكتابة عن الأدب أو الكتابة في الصحف والمجلات لأنها تعتمد بشكل كبير على جعل القراء يتخذون القرارات المتعلقة بعملك أو تزويد القارئ بمعلومات مفيدة تتعلق بمنتجك لبناء ثقته في شركتك وكسب ولائه لك كعميل كما أنها مصممة لجذب انتباه القارئ، ودفعه لقراءة المحتوى حتى النهاية دون ملل، والتأثير عليه بطريقة تفيدك يجب أن تكون قيمة وقوية وفريدة من نوعها لتتميز عن عروض منافسيك، مما سيجعلك أكثر قدرة على المنافسة مع المشترين الذين يفضلون منتجك على منتج شخص آخر بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يستند المحتوى إلى “احتياجات” الجمهور المستهدف مقدمًا، فكيف تحدد الاحتياجات؟ ما هو الجمهور المستهدف؟

كتابة محتوى تسويقي وكيفية كتابة مقال تسويقي ناجح

الجمهور المستهدف ونموذج STP

هذا هو الجزء من المجتمع الذي نحدده أن منتجاتك وخدماتك تساعدهم في حلها، لذلك يمكن أن يساعدنا نموذج STP، وهي:

Segmentation

أولاً نقسم الطبقة الاجتماعية إلى أقسام حسب:

  • السن.
  • النوع: ذكر أم أنثى؟
  • المكان الجغرافي لهم.
  • الطبقة الاجتماعية: الطبقة الاجتماعية المتميزة أو المتوسطة أو العادية.
  • المستوى التعليمي.
  • الحالة الاجتماعية: متزوج أم أعزب أم أرمل؟
  • الحاجات النفسية: الأمان والاحترام وتحقيق الذات.
  • الاهتمامات الشخصية التي تهمهم.
  • القيم والآراء.
  • المشاكل التي تجعل حياتهم مزعجة.
  • التحديات، وإذا قمت بحلها، فإن حياتهم ستكون أفضل.
  • الرغبات التي يتمنون أن تكون في حياتهم.

تحتاج إلى تحديد كل هذه الأشياء للحصول على فهم تفصيلي لخصائص الأشخاص والأسواق التي تريد استهدافها.

Targeting

بعد تحديد القطاعات المتاحة لك في السوق، يجب أن تركز فقط على واحد أو اثنين منهم يحتاجون إلى منتجك ويلبي احتياجاتهم.

Positioning

تبدأ في بناء علاقات وسمعة طيبة مع هذه الشرائح التي تختارها، وتبدأ في البحث عنها جيدًا واختيار أفضل طريقة لتزويدها بالمحتوى التسويقي.

هناك ثلاث كلمات يجب مراعاتها في خطوة تحديد الموضع، وهي:

POP وهي “نقاط النقاء”。

إنه يعبر عن الأرضية المشتركة بين مالكي نفس مجال العمل، على سبيل المثال: إذا كنت تريد فتح مطعم، فيجب أن يكون لأي مطعم طهاة ومقدمو خدمات وما إلى ذلك. هذه هي الأرضية المشتركة بين مالكي نفس مجال العمل. مجال العمل.

POD وهي “نقطة الاختلاف”.

إنها تعبر عن تفرد بعض العناصر فقط، مثل: الصيدلية، وقلة خدمة العملاء، ووجود هذه النقاط يجعلك رقم واحد في السوق، ويمكنك استخدامها للإعلان عن نفسك.

USP هي “نقطة بيع فريدة”.

إنه ما يميزك عن أي شخص آخر، وهو ما يميزك عن شخص يبيع مثلك، فلديك مزايا لا يمتلكها، وميزات لا يمتلكها الآخرون، مما يضمن لك ميزة تنافسية حصرية في السوق.

هذا ما يجب عليك إخباره لعملائك مرارًا وتكرارًا لحملهم على الالتزام به.

لقد حددت مجموعتك المستهدفة وحددت احتياجاتهم مسبقًا من خلال “التجزئة”، ما هي الخطوة التالية في كتابة محتوى تسويقي جذاب لهم؟

أشكال المحتوى التسويقي

يمكنك جذب العملاء لشراء منتجك وبناء الثقة في شركتك من خلال أشكال مختلفة من المحتوى، بما في ذلك:

  • محتوى نصي مثل: كتابة منشورات أو مقالات.
  • المحتوى المرئي مثل: الصور ومقاطع الفيديو والرسوم المتحركة والصور مع “الرسوم البيانية” مكتوب عليها.
  • المحتوى الصوتي مثل التسجيلات والبودكاست.

أهميته

“المحتوى هو الملك” لأن المحتوى يزيد وعي القراء وفهمهم لشركتك ويخلق سمعة طيبة لشركتك.

كما أن المحتوى الجيد سيجعل القراء يشعرون بأنك من ذوي الخبرة في مجالك وتعرفه بشكل أفضل من الآخرين، مما سيزيد من ثقتهم بك.

مع المحتوى التسويقي المميز، يمكنك تحويل القراء إلى عملاء، وبالتالي، إلى مشترين دائمين، متابع جيد يبيع منتجاتك بمفرده دون أن يطلب منك ذلك.

مع المحتوى يمكنك أيضًا التركيز على العملاء، وبعد إتمام عملية الشراء يمكن تلخيص أهمية المحتوى التسويقي في نقطتين وهما:

  • الحفاظ على العملاء الحاليين وزيادة ولائهم لشركتك.
  • جذب عملاء جدد.

مراحل رحلة العميل

تنقسم رحلة العميل لمنتجك إلى ثلاث مراحل تمر من خلالها بعملية التسويق، من خلال فهمها ستتمكن من كتابة محتوى تسويقي فريد، وهي:

التوعية بالمشكلة “Awareness”

إذا لم يشعر القارئ بحاجته الشخصية الملحة للمنتج، فلن يهتم بمنتجك، لذلك يجب عليك أولاً أن تجعل القارئ على دراية بمشكلته، وبعد ذلك ستقدم حلاً.

مدى تأثير هذه المشكلة عليه بشكل سلبي وعواقبها الوخيمة ما لم يتحرك ويعمل على إصلاحها.

بعد توعية القارئ بالمشكلة حان الوقت لتوعيته بالحل المناسب للتخلص منها، وبالتالي تحسين نوعية حياته.

خذ خدمتك إلى القلب

بعد أن قدمت حلاً مناسبًا لمشكلته، حان الوقت لإظهار خدماتك ومنتجاتك التي هي الحل الأفضل له.

يجب أن توضح مزايا منتجك على منتجات المنافسين الآخرين وأثر تلك المزايا في حل مشكلة القارئ وتحسين حالته.

أخذ القرار “Decision”

الآن بعد أن شعر قراء المحتوى الخاص بك بمشاكلهم وحاجتهم إلى حلول منتجات معينة، ساعد القراء على اتخاذ قرارات الشراء.

امنح القارئ أمرًا واضحًا لا لبس فيه ويسهل اتباعه حتى لا يشتت انتباهه عما يجب عليه فعله وينتهي من قراءة المنشور.

  • إذا كان منتجك لا يفي بالمزايا المتوقعة، فيمكن استرداد المبلغ.
  • وتقديم خصومات لفترات محددة لمساعدته على اتخاذ قرار فوري.
  • وقدم شهادات لعملائه السابقين الذين جربوا منتجك وهم سعداء به.
  • دع القارئ يعرف أن قيمة شرائه لخدماتك لا تضاهى بالمزايا التي يتلقاها.
  • لتقليل المبلغ المدفوع، يمكنك إخباره بالمبلغ الذي يدفعه مقابل شيء أكثر قيمة من منتجك كل يوم من أيام حياته.

مثال تطبيقي لمحتوى تسويقي

اكتب منشورًا على “Facebook” بغرض حث القراء على فتح رابط موقع إلكتروني يؤدي إلى مقال طبي حول كيفية الوقاية من مرض السكري.

1. مرحلة التوعيةاشرح للقراء معاناة مرضى السكري وأن المرض قريب من الجميع.

وكيف يمكن أن تؤدي عادات الأكل اليومية الخاطئة إلى الإصابة بالعدوى وما يترتب عليها من أمراض تؤثر على نوعية حياة المرضى.

2. مرحلة النظراشرح للقارئ أن حل المشكلة يكمن في معرفة العادات الخاطئة حتى يتمكن القارئ من كسرها وحماية نفسه من مخاطر المرض.

أكد على ميزة مقالتك الطبية على أي مقال آخر أنه يحتوي على معلومات صحيحة وتم مراجعته من قبل الأطباء والمتخصصين.

3. مرحلة القرار: أدعو القراء لدخول الرابط وقراءة المقال وحماية أنفسهم من المرض.

للتغلب على تردده، لم يستغرق الأمر سوى بضع دقائق ليشرح له أن المقالة لا تساوي فائدة صحته، بل كانت أثمن شيء لديه.

مكوناته

هناك 5 مكونات ثابتة لأي منشور أو مقال تسويقي، وهي:

  1. العنوان: يجب أن تكون جذابة وفريدة من نوعها لجذب انتباه القارئ.
  2. المقدمة: هي بداية سؤال القارئ، عليك أن تصف مشاعر القارئ بطريقة مؤثرة ومبالغ فيها إلى حد ما.
  3. نص المنشور أو المقال: يفصل حل المشكلة ويقدم منتجك بشكل مقنع للقراء باعتباره الحل الأفضل.
  4. الملخص: في جملة بسيطة لخص كل ما سبق.
  5. عبارة تحث المستخدم على اتخاذ إجراء: هذا شكل من أشكال السلوك الذي يوجه القراء لشراء منتج، أو النقر فوق ارتباط، أو حتى مشاركة مقال على صفحتهم.

صفاته

  • قصيرة وتحتوي على جميع المعلومات التي تهم القارئ.
  • واضح وموجز وبسيط بعيد عن التعقيد.
  • كن مؤثرًا وصادقًا في لغة جذابة بدون معلومات مضللة أو وعود كاذبة.
  • قصير، وذلك حتى لا يمل القراء منه.
  • كن محددًا واعرف ما هو مطلوب منه أخيرًا وانتهي بعمل محدد.
  • يحتوي على إجابات لأسئلة القارئ.
  • قم بالتنظيم والتنسيق باستخدام المقدمات والفقرات والعناوين الفرعية.
  • مرحة ويمكن أن يكون لها أسلوب قصة.
  • مقنع للقارئ، ويخاطب العاطفة.

كيف تجلب أفكار للمحتوى التسويقي؟

يمكن أن يمنحك البحث في السوق فكرة جيدة عن كيفية كتابة محتوى تسويقي.

من خلال البحث في السوق، نعني تتبع سلوك الأشخاص المهتمين بعملك، “آفاقك”، وفهم بعض خصائصهم، مثل:

  • طريقة تفكيرهم، وآرائهم، وكيف يتحدثون.
  • الأسئلة التي تدور في بالهم.
  • احتياجاتهم من المنتج.

يمكنك التعرف على ما سبق من خلال متابعة مجموعات Facebook التي يشترك فيها العملاء المحتملون والصفحات التي يكتبون فيها تقييمات عن المنتج مماثلة لتعليقاتك.

يجب عليك أيضًا أن تولي اهتمامًا وثيقًا لعملائك المحتملين وأن تنتبه إلى منشوراتهم، بالإضافة إلى مراجعاتهم للمنتجات المشابهة لمنتجاتك، سواء كانت إيجابية أو سلبية.

كيف تكتب عنوان مميز؟

عنوان المحتوى الخاص بك هو أول ما يراه القارئ ويحدد ما إذا كان سيستمر في قراءة المحتوى الخاص بك أم لا. فيما يلي بعض الأفكار المناسبة للنشر أو عناوين المقالات:

  • اذكر النتيجة النهائية لاستخدام المنتج في وقت محدد مع تعزيز الجهود مثل التخلص من الوزن الزائد خلال شهر دون حرمان.
  • استخدم الأفعال الحتمية مع النتائج النهائية، مثل شراء منتجنا والتخلص من الحموضة على الفور.
  • اذكر رقمًا في النتيجة النهائية وأضف الدافع، مثل 7 طرق فعالة للوقاية من فيروس كورونا | احم نفسك!

يمكنك أيضًا بدء مشاركتك بإحصائيات غريبة توضح مدى شيوع الشيء الذي تتحدث عنه.

إما أن تجيب عليه بسؤال يشغل رأس القارئ، أو باقتباس يستخدم بشكل متكرر على “اتجاهات” وسائل التواصل الاجتماعي خلال هذه الفترة.

كتابة محتوى تسويقي جذاب

هناك عدة طرق للكتابة جذابة، وتقربك من متابعيك، وتجعلك خيارًا قويًا للشراء، وقد قمنا بإدراجها جميعًا معًا لمحاولة الكتابة، وهي:

1- AIDA Formula

ينقسم المحتوى الخاص بك إلى أقسام، يلعب كل منها دوره الخاص في المحتوى العام، وهي:

  •  Attention يتمثل دوره في جذب انتباه القارئ من خلال مقدمة المحتوى أو عنوانه أو صورته.
  •  Interest هنا يبدأ القارئ في إيلاء المزيد من الاهتمام، إما أن تقدم له معلومات جديدة، أو تحل مشكلة لديك، أو تتحدث عن رياضة، أو كتاب يثير اهتمامه.
  •  Desire بعد الاهتمام، تبدأ الرغبة، وتبدأ في تقديم ما هو جيد له، لمساعدته.
  •  Action باختصار، أنت تكتب محتوى تسويقيًا شاملاً لهذه الخطوة، فأنت تقدم له بعض المطالب، إما أنه يشتري أو يزور موقع الويب الخاص بك، أو يتحدث مع أصدقائه عنك ويسأله عما تريد.

2- PAS Formula

استخدمها عند طرح مشكلة مع الجمهور، فهم يعانون منها ويريدون التخلص منها بشدة، وهي:

  •  Problem هنا نطرح الأسئلة ونشرحها بالتفصيل على سبيل المثال: مشكلة الشعر الجاف.
  •  Agitate نتحدث أكثر عن عواقب المشاكل، مثل: الشعر الجاف يمكن أن يصرف الانتباه عن جمال ملابسك.
  •  Solve قدمي له حلاً مثلاً: مزيج طبيعي من الزيوت والعناصر المفيدة لتجميل الشعر، والحل هو شرائه.

3- BAB Formula

يتم استخدامه لمقارنة الوضع الحالي بالوضع بعد حل المشكلة.

  •  Before  استعرض المشكلة بجوانبها والوضع الراهن.
  •  After يوضح مدى روعة حل هذه المشكلة.
  •  Bridge قل له كيف يصلحها والاستمتاع بالحياة بدونها.

4- FAB Formula

تستخدمه للتحدث بشكل جذاب عن منتجك من خلال:

  •  Features  ماذا يستطيع منتجك أن يفعل؟
  •  Advantages ما المشكلة التي يحلها منتجك؟ ما فائدته؟
  •  Benefits  كيف سيعود بالنفع على جمهورك؟

على سبيل المثال: إذا كنا نتحدث عن أداة معينة تدير “ميزات” الوسائط الاجتماعية، فيمكن أن تساعدك في معالجة “فوائد” جدولة المحتوى.

في النهاية، ستحصل مشاركات “الفوائد” على نقرات أكثر. هل يمكنك تطبيقه على صورة الكمبيوتر المحمول المرفقة؟

كيفية كتابة محتوى تسويقي قصصي

تعتبر القصص من أفضل الطرق لجذب انتباه القارئ والتأثير فيه وإبهاره وإضفاء مصداقية على الكلام.

يمكن أن تكون مقدمة المحتوى في شكل قصة، مما يشير إلى مدى رغبة القارئ في المنتج.

أعط تجربة شخصية لشخص جرب منتج الشركة وحل مشكلته وغير حياته.

ابتكر لشخصيات قصتك، أبطالها عملاء، بعد أن جربوا منتجك.

 مثال: كانت “سهى” تعاني من زيادة الوزن لسنوات عديدة، وتعرضت للتنمر، وفقدت الثقة بالنفس، وحاولت طرقًا عديدة لإنقاص الوزن، ولكن دون جدوى.

لكن سهى لم تكن تعلم أن الحل أبسط من ذلك وكان لديها فقط جراحة مضمونة لتكميم المعدة جعلت حياتها أفضل.

التجارب الشخصية الحقيقية هي أفضل شكل من أشكال المحتوى القصصي لأنها تضيف مصداقية إلى المحتوى الخاص بك وتجعل القراء يثقون في منتجك.

كيفية قياس مدى جودة المحتوى التسويقي

يمكنك التحقق من جودة منشورك أو مقالتك من خلال:

  • عدد المشاهدات للمنشور أو المقال.
  • عدد الزيارات على الموقع أو الصفحة.
  • عدد مرات الضغط على الروابط.
  • زيادة التفاعل مع المشاركات عن طريق التعليق أو الإعجاب أو المشاركة.
  • زيادة عدد المتابعين للصفحة.
  • تحقيق عملية البيع.

صفات كاتب المحتوى التسويقي الجيد

لا يحتاج كاتب تسويق المحتوى إلى مهارات أدبية كبيرة وطلاقة لغوية ممتازة، ولكن يجب أن يمتلك بعض الصفات المهمة، ومنها:

  • البحث: تعتمد كتابة المحتوى التسويقي بشكل كبير على البحث قبل مرحلة الكتابة، حيث يبحث المؤلفون عن معلومات كافية حول منتجهم لتزويد القراء بمعلومات كاملة.
  • راقب السوق: يجب الانتباه إلى أشهر المنافسين لمنتجك، ومعرفة كيفية كتابتهم والمصطلحات التي يستخدمونها.
  • الإبداع: يساعد إنشاء أفكار جديدة للمقالات والمنشورات على جذب القراء وجعلهم يشعرون بالتميز تجاهك.
  • الإقناع: عليك إقناع القراء بأن قرار الشراء هو 100٪ لصالحهم.
  • التنظيم: يجذب المحتوى المنظم انتباه القارئ بدلاً من المحتوى المكتوب عشوائيًا.
  • القدرة على تبسيط المعلومات: استخدم عبارات قصيرة وليس مصطلحات معقدة.

تأكد من وجود مسافة وعلامات ترقيم بين الكلمات لجعل المحتوى مريحًا لعين القارئ.

كيف تصبح كاتب محتوى تسويقي متميز؟

لا يتعلق الأمر بقدرتك على الإقناع في الحياة العامة، ولكن هناك بعض النصائح التي يمكن أن تجعلك كاتبًا مقنعًا لعملائه، ومنها:

اسأل نفسك عدة أسئلة

  • ما هدفك من كتابة هذا المحتوى؟
  • من هو جمهورك المستهدف؟
  • كيف ستقدم المحتوى الخاص بك “كتابيًا أو مرئيًا أو صوتيًا”؟
  • من هم كبار المنافسين لك في مجالك؟

أجب عن الأسئلة السابقة بإجابات محددة، وعندما تعرف الغرض من كتابة المنشور الخاص بك، ستعرف ما الذي تحاول إقناع القارئ به وترشده فيما يجب فعله في نهاية المحتوى الخاص بك.

من خلال فهم جمهورك المستهدف، ستبدأ في مراقبتهم، ولاحظ المصطلحات الفريدة التي يستخدمونها، وستفهم أيضًا المشكلات التي تواجهها آفاقك وتقدم لهم الحلول.

باختيار شكل المحتوى الخاص بك، ستبدأ فورًا في إعداده، على سبيل المثال، إذا كانت صورة، فستبدأ في التفكير في تصميم فريد له.

بالإضافة إلى مراقبة منافسيك الأقوياء، يمكنك أيضًا دراسة الحملات التسويقية لمشاريع مشابهة لمشروعاتك لترى كيف يقدمون منتجاتهم ويتفاعلون مع عملائهم.

اهتم بالكيف وليس بالكم

لا يهم ما إذا كنت تكتب مقالًا طويلًا أو مقالًا يزيد عن 1500 كلمة، إلا إذا كان المحتوى جذابًا ومقنعًا ومفيدًا حقًا ويقدم إجابات لأسئلة القراء ويحل مشاكل القراء.

احرص على الممارسة لتصل إلى الاحترافية

حاول التدرب على الكتابة التسويقية اليومية، على سبيل المثال: خصص وقتًا كل يوم لكتابة منشور مكون من 150 كلمة لمدة شهر واحد، ثم قم بزيادة عدد الكلمات إلى 300 كلمة للشهر التالي، وهكذا.

نوّع في محتواك التسويقي

عليك التنويع بين المحتوى المكتوب والمرئي والمسموع، لأن التنويع ممتع دون أن يكون مملاً.

يمكنك أيضًا الجمع بين أنواع مختلفة من المحتوى عن طريق كتابة كلمات معبرة ومبتكرة وعرضها بصور جذابة تدعمها.

أيضًا، امزج بين المحتوى التعليمي الخالص مع المحتوى التسويقي الخالص لزيادة ثقة العملاء في شركتك.

مثال على المحتوى التعليمي: إذا كنت تبيع منتجات إنقاص الوزن، فيمكنك كتابة نصائح عامة لفقدان الوزن، مثل تقليل تناول الكربوهيدرات، وما إلى ذلك.

تأكد من مدى كفاءة محتواك التسويقي

اقرأ المحتوى الخاص بك بصوت عالٍ وقم بمراجعته عدة مرات قبل التحميل، وقم بإزالة أي كلمات غير مناسبة، وقم بإزالة المحتوى غير الضروري إذا كان طويلاً.

اعرض المحتوى الخاص بك على أصدقائك أو الخبراء في هذا المجال لمعرفة ما إذا كان جيدًا قبل عرضه على الجمهور.

بعد مشاهدة المحتوى الخاص بك، استمر في إجراء استطلاعات الرأي لمعرفة مدى رضا جمهورك عن المحتوى الذي تقدمه.

تحقيق توازن صعب بين الابتذال والتطور

عبر عن المحتوى الخاص بك بطريقة بسيطة وغير معقدة، ولا تشتت انتباه جمهورك بكلمات صعبة، ولا تستخدم لغة عامية مبتذلة يمكن أن تسيء إلى شركتك.

حافظ دائمًا على التوازن والتزم بلغة بسيطة ومفهومة يمكن للجميع فهمها.

قدم للعميل شيئًا مجانيًا

ننصحك بتقديم أي هدية مجانية لمنتجك، مهما كانت قيمتها المالية منخفضة، فالهدية ستجعل العميل يشعر بقيمته لك ويزيد من ولائه لشركتك.

يتم تنظيم المسابقات من وقت لآخر، وسيحصل الفائزون على هدايا مجانية لزيادة التفاعل.

افهم كل ما يتعلق بالمنتج

فهم الخطوات التي يجب على القارئ اتخاذها، وفهم أبعاد الخطوة وقيمتها ودرجة تأثيرها عليه.

ركز على النتائج لا المزايا

لا تهتم بالتركيز على فوائد المنتج، ولكن ركز على النتائج التي يحصل عليها العملاء من شراء المنتج.

على سبيل المثال، بدلاً من قول “هذا المنتج رائع لفقدان الوزن،” قل، “سيغير هذا المنتج حياتك للحصول على جسم نحيف ومناسب.”

استخدم كلمات مقنعة في محتواك التسويقي

  • استخدام أسلوب التحدث (كفى أنت).
  • سري، وحصري، وخاص.
  • جديد، الآن، الآن، على الفور، مفاجأة، ضرورية، تركيز، أسرع، الفرصة الأخيرة، اللحظة الأخيرة.
  • ذهبي، معجزة، رائع، محترف، مثبت، أصلي، عملي، تخيلي، خبير، جودة، مثبت.
  • مجاني، خصم، لفترة محدودة، غير محدود، وصل للتو، مدى الحياة.
  • أبسط، أفضل، قوي، أكبر، أحدث، مشهور، ذو قيمة، ممتاز، مثير، ممتع، واعد، مبتكر، جذاب، نادر، مبتكر، أبسط، أسرع.
  • كيف، كيفية، أساسيات، حقيقة، خيال، أسرار.
  • مربحة، منشورة، موثوقة، سريعة، بسيطة، غير عادية.

جهز ردود مسبقة مقنعة لكل الانتقادات

عندما يرغب أحد العملاء في شراء منتجك، فقد تمنعه ​​بعض العقبات، مثل السعر، لذلك يجب عليك إعداد أسباب معقولة لمساعدته في التغلب على هذه العقبة.

وضح للقارئ أن السعر لن يتناسب مع جودة المنتج وتأثيره على حياته، أو أنه قد يكون مجرد سعر وجبتين في مطعمه المفضل.

للتغلب على العقبة الصعبة المتمثلة في طلب منتجك، قم بالتفصيل بما يجب على العميل فعله لشراء منتجك، سواء عن طريق إرسال رسالة أو الاتصال برقم هاتف معين.

ما الفرق بين كتابة محتوى المبيعات وتسويق المحتوى؟

تسويق المحتوى

إنها مقالة على موقع ويب منتج أو خدمة، أو يتم نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي، توفر معلومات للعملاء ولا تهدف إلى بيع خدمة أو منتج.

يمكن أن يكون على شكل فيديو على منصة “يوتيوب” حيث يدرك العميل جيداً أنك لا تعطيه المزيد من المعلومات، وأنه أطول من حيث عدد الكلمات فيه.

محتوى المبيعات “نسخ”

هو الخطاب المكتوب الذي يصاحب أي صورة أو مقطع فيديو في إعلان، والغرض منه هو البيع بشكل أساسي، وله عدد كلمات قصير.

هل كتابة محتوى المبيعات من الوظائف المطلوبة في مجال التسويق الإلكتروني؟

نعم، بالطبع، كتابة محتوى المبيعات له تأثير كبير على أداء الإعلان وتحديد عائد الإعلان.

قد يؤدي عدم الاهتمام بكتابة محتوى مبيعات إعلانك بشكل صحيح إلى إنفاقك على الإعلان دون إجراء أي مبيعات منه.

لذلك، تعد كتابة محتوى المبيعات وظيفة مطلوبة بشدة في عالم التسويق الإلكتروني، نظرًا لأن العديد من الشركات تعتمد عليها في تسويقها، فأنت بحاجة إلى كاتب محتوى مبيعات.

سواء كنت تعمل بدوام كامل داخل شركة، أو تعمل بشكل مستقل، في كلتا الحالتين، هناك طلب كبير على مجال كتابة المبيعات، والأجر معقول للغاية.

التأليف

كتابة الإعلانات هي الرسالة التي يتم نقلها إلى الجمهور، ويكون مؤلف الإعلانات مسؤولاً عن الترويج للمنتج النهائي أو الخدمة المقدمة.

إنه الشخص الذي يجذب العميل، ويجعله خطوة قوية نحو الشراء، ويحوله من عميل محتمل إلى عميل دائم.

كما أنها المحطة الأخيرة للتواصل مع الجمهور، حيث يقوم بتصميم المنتج أو الخدمة ويبدأ في كتابة إعلانات جذابة ومميزة تنال إعجاب الجميع.

ومهمة مؤلف الإعلانات، على وجه الخصوص، هي جذب العميل وحتى القارئ، وحمله على اتخاذ خطوة الشراء.

إن عملية كتابة الإعلان ليست سهلة ولا صعبة، لكن انتقاء الكلمات الجذابة يتطلب الكثير من الجهد والتركيز.

تحتاج أيضًا إلى الصبر والإبداع، حتى التعلم من التعليقات على الإعلانات السابقة.

لذلك يجب أن يكون المعلنون على دراية ببعض النصائح وأن يفهموها جيدًا، لأن هذا المجال ليس علمًا فحسب، بل هو أيضًا فنًا، ويجب أن يتقن المعلنون.

كيف تبدأ “كتابة الإعلانات”

يعد تعلم كيفية كتابة محتوى المبيعات أمرًا سهلاً، ولكن لإتقانه، تحتاج إلى مزيد من العمل والممارسة لاكتساب الخبرة وفهم أنك بحاجة إلى اتباع هذه النصائح:

1- بحث وفهم الخدمات أو المنتجات التي تقدمها

قبل البيع، يجب أن تفهم جميع ميزات وخصائص الخدمة أو المنتج الذي تبيعه. إذا كان العميل يعرف صفات وخصائص معينة، فسوف يشتري منك على الفور.

لذلك، من الضروري أن تفهم جميع المزايا التي يقدمها منتجك ومدى أهميتها لعملائك وأن تذكرها عند كتابة إعلانك.

2- فهم العملاء المستهدفين

يجب أن تفهم طبيعة جمهورك المستهدف لتعرف الطريقة المناسبة التي يجب أن تستخدمها للتواصل معه.

عليك أن تفهم أولوياته، ولماذا قد يشتري منتجًا أو خدمة معينة، وما هي احتياجاته.

ما هي المشكلة التي يواجهها، قد يوفر منتجك أو خدمتك حلاً، والذوق العام لأسلوب حياته وقاعدة العملاء التي تقوم بالتسويق لها.

المرحلة العمرية والفوائد والجنس لكل مرحلة عمرية، ذكرًا كان أو أنثى، يجب البحث عن كل هذه القضايا للشركة ككل وبشكل فردي لكل منتج أو خدمة.

من المهم جدًا البحث عن المنافسين في السوق جيدًا وفهم نقاط القوة والضعف لديهم.

إن معرفة ما قد يجذب العملاء إلى منافسيك، وكل ذلك سيمنحك فكرة جيدة عن عملائك المحتملين.

كيف تكتب إعلانات فريدة وجذابة تجعل القراء عملاء لمنتجاتك

بعد نجاح هذه المتاجر والمواقع الإلكترونية، أصبح وجود محترفين في مجال الإعلان مطلوبًا بشكل عاجل وذو قيمة عالية.

لكتابة إعلان فريد، هناك 5 خطوات مهمة لنقل إعلانك من مرحلة تحديد المنتج مباشرة إلى مرحلة الشراء، وهي:

الخطوة 1: تعرف على منتجك قبل التفكير في كتابة إعلان

عندما يقرر مؤلف الإعلانات كتابة إعلان معين، يجب أن يفهم منتجه أو خدمته بشكل كافٍ وقوي.

هذا لا يعني أنه من الصعب عندما لا تعرف المنتج أو الخدمة التي تكتب عنها إذا كنت لا تعرف منتجك أو تفهمه.

يجب أن تذهب فورًا وتقرأ عن هذا المنتج وإيجابياته وسلبياته، فمن الجيد تحويل معرفتك إلى سلسلة من الأحداث وتسهيل فهمها.

قد تستغرق هذه المعرفة أسابيع لتحليل المنتج أو الخدمة والبحث فيهما، وقد تحتاج إلى قراءة بعض الكتب أو البحث في googling.

بدلاً من ذلك، قد تحتاج إلى تجربة المنتج بحيث يمكنك ككاتب إعلان، من خلال تجربة العميل، كتابة إعلان قوي وجذاب ورائع.

كل هذا يصل إلى شرط إعلاني قوي، بعد هذا الوقت قد تصل إلى بند إعلاني لا يزيد عن سطرين.

لكنه سيمنحك معنى قويًا وجذابًا يجعل القراء ينجذبون إلى المنتج وشرائه، وبالتالي فإن النسبة المئوية للمبيعات ستزيد بشكل كبير لتحقيق الأهداف الأكبر للعملية.

الخطوة الثانية: بعد فهم المنتج، انقل المعرفة

هذه الخطوة مهمة جدًا، ضع نفسك مكان قارئ أو عميل لا يعرف شيئًا عن منتجك.

ثم عليك أن تتخيل هذه الأسئلة، التي هي في ذهن العميل أو القارئ، ولديها إجابات كاملة.

الخطوة 3: فهم القيمة المضافة لمنتجك أو خدمتك

إذا كان أي منتج أو خدمة لا يتمتع بميزة تنافسية عالية تميزه عن المنتجات الأخرى في السوق، فإن هذا يشكل تهديدًا لطول عمر المنتج.

لذلك، يتم إنشاء القيمة المضافة من الميزة التنافسية لمنتجك أو خدمتك، ولإنشاء ميزة تنافسية، عليك أن تسأل نفسك سؤالاً.

الخطوة 4: ما الذي يجعلني أتداول معك أو أشتري منتجك مقارنة بالآخرين؟

نلاحظ أن العميل مهتم بالمنتج أو الخدمة، كما أنه يهتم بمن سيتعامل معه، لذلك علينا الانتباه للطريقة التي نتعامل بها مع العميل.

تحدد الإجابة على هذا السؤال تحديدًا موقعك وميزتك الإضافية، يجب ألا تجيب على أن منتجاتي ذات جودة جيدة، أو أن هذه المنتجات رخيصة.

هذه هي الإجابات التي يجيب عليها الجميع بالطريقة نفسها الآن ولا تعبر حقًا عن معنى السؤال، كذلك يفعل العميل عندما تجيب عليه بهذه الإجابة لأنه اعتاد عليها ويجادلك أن هناك الأفضل أرخص.

لذلك يجب أن تكون الإجابة معلومات جديدة في أذن العميل، ومعلومات جديدة لا يعرفها.

أيضًا، عندما يتخذ العميل قرار الشراء لأول مرة له، فإنه ينظر إلى المعلومات المخزنة معه، والتي تسمى “السمعة”.

كانت إحدى أكثر طرق التسويق والإعلان نجاحًا مؤخرًا هي التواصل مع العميل عاطفياً بعيدًا عن الأشياء الملموسة في المنتج.

على سبيل المثال، أطلقت بعض شركات المشروبات الغازية حملة باسم “بياو بياو” وربطت قيمة المنتج الذي تم شراؤه بالسعادة، بالإضافة إلى أي حساب آخر.

يوصى دائمًا بالابتعاد عن استخدام المنطق في الإعلان، خاصةً إذا كنا نريد استخدام الجوانب العاطفية.

مثال على ذلك عندما تفكر شركة في بيع الشوكولاتة، فإنها لا تأخذ في الاعتبار نوع الحبوب المستخدمة، أو طريقة التصنيع، أو حتى القيمة الغذائية.

إنه يربطهم دائمًا عاطفياً ويلمس مشاعر العميل، وهو أمر مهم للغاية، خاصةً عند تحويل عميل محتمل إلى عميل حقيقي أو دائم.

لذلك، يجب تقديم ميزة تنافسية للعملاء من خلال إعلاناتك وليس لأي شخص آخر.

أنشئ لنفسك مكانًا خاصًا في السوق، خاصةً إذا تمت مشاركة منتجك مع الآخرين في عملية التصنيع الخاصة به، مثل المطاعم أو أي صناعة أخرى.

بعد إضافة قيمة إلى منتجك، يجب أن تقدم الفوائد المتوقعة من الخدمة والمنتج، ويجب أن تكون الفوائد واضحة ومفهومة.

الخطوة 5: تحديد ومعالجة نقاط الألم لدى الجمهور

إن فهم نقاط الألم لدى جمهورك وكيفية معالجتها هو النقطة الأكثر أهمية، لأن عملية تقليل آلام جمهورك هي من أهم الأشياء.

كما أنها من أجمل الأشياء التي تلفت انتباه واهتمام القراء والمشاهدين وتلعب دورًا مهمًا في جذب العملاء المحتملين.

ماذا تعني نقطة ألم الجمهور؟

كل شخص لديه نقاط الألم الخاصة به عند شراء منتج معين، وهي كثيرة ومختلفة.

من أجمل الأمثلة على نقاط إدارة الألم للجمهور هي مسألة التكلفة، مع الصفقات والخصومات التي تقدمها بعض الشركات.

عندما يكون هذا متاحًا، يندفع الجميع إليه بشكل غير طبيعي، خاصة بالنسبة لمنتج باهظ الثمن.

خلاصة القول

تعد كتابة محتوى تسويقي فريد مهارة يجب على كل صاحب عمل أن يتعلمها من أجل تحقيق أرباح لشركته وزيادة مشاركة العملاء.

لكي تصبح بارعًا في كتابة محتوى المبيعات وتحقيق المزيد من المبيعات، يجب أن تتدرب ويجب عليك اتباع هذه النصائح، وهي:

  • ركز على مزايا المنتج وليس المواصفات.
  • مكتوبة بلغة يفهمها عملاؤك، مما يجعلها أكثر ملاءمة وشخصية لهم.
  • اكتب عن الطريقة التي تتحدث بها، ولا تختلق طرقًا أخرى.
  • حافظ على صوت ونبرة العلامة التجارية.
  • ضع هدف محدد وواضح لكل إعلان تكتبه.
  • اجعل الكلام مختصر ومباشر نحو الهدف.
  • اكتب السعر بوضوح في الإعلان.
  • راجع ما كتبته جيدًا قبل النشر.
  • اختبر أداء نسخ مختلفة لنفس الإعلان.
  • تم تحليل النتائج بعد النشر وتعديلها وفقًا لذلك.

حددنا معًا المجموعة المستهدفة، بدءًا من STP حتى نتمكن من كتابة المحتوى التسويقي الخاص بك بشكل مختلف عن أي شخص آخر، لذا ابدأ في تطبيق هذه الأساليب في كتابتك وإشراك جمهورك.

تسويق محتوى التسويق عبر البريد الإلكتروني

الاسئلة الأكثر شيوعاً

ما هو المحتوى التسويقي؟

هذا شكل من أشكال التسويق نقوم فيه بإنشاء وكتابة محتوى تسويقي ونشره وتوزيعه على الجماهير المستهدفة على منصات ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

ما أهمية المحتوى التسويقي؟

  1. الحفاظ على العملاء الحالين للشركة.
  2. جذب عملاء جدد.

ما هي مراحل رحلة العميل؟

  1. التوعية بالمشكلة.
  2. أخذ حل منتجك في الاعتبار.
  3. اتخاذ القرار.

ما صفات كاتب المحتوى التسويقي الجيد؟

  1. باحث جيد.
  2. متابع للسوق.
  3. مبدع.
  4. قادر على الإقناع.
  5. منظم.
  6. قادر على تبسيط المعلومة.

ما هي صفات المحتوى التسويقي المميز؟

  • مختصر، وقصير.
  • واضح، ومحدد.
  • مؤثر، ويخاطب العاطفة.
  • ممتع، وخفيف.
  • يحتوي إجابات لأسئلة القارئ.

كيفية كتابة محتوى تسويقي مقنع؟

  • افهم كل ما يتعلق بالمنتج.
  • ركز على النتائج لا المزايا.
  • استخدم كلمات مقنعة.
  • جهز ردود مسبقة لكل الانتقادات.

كيف تقيس مدى جودة محتواك التسويقي؟

  • عدد المشاهدات، والزيارات.
  • عدد مرات الضغط على الروابط.
  • زيادة عدد المتفاعلين والمتابعين.
  • مدى تحقيق عملية البيع.
×