أصبح الذكاء الاصطناعي أحد الأدوات الأساسية في ترسانة المسوقين الرقميين حيث أحدث ثورة في صناعة التسويق الإلكتروني ولم يعد استخدامه مقصورًا على الشركات الكبيرة بل حتى يتم استخدامه من قبل الشركات والمشاريع الصغيرة. وفقًا لدراسة أجرتها Smart Insights، تستخدم 55٪ من الشركات أو تفكر في استخدامها الاستفادة من الذكاء الاصطناعي في التسويق الإلكتروني.

يسمح التسويق بالذكاء الاصطناعي للمسوقين بجمع وتحليل كميات هائلة من البيانات على الفور من الشبكات الاجتماعية ورسائل البريد الإلكتروني والويب. يمكن للمسوقين استخدام نتائج هذه التحليلات لتحسين أداء الحملة وزيادة عائد الاستثمار (ROI).

يقول 76 ٪ من المستهلكين إنهم يريدون أن تفهم الشركات احتياجاتهم وتوقعاتهم، ويمكن للذكاء الاصطناعي أن يساعد المسوقين على فهم جمهورهم المستهدف بالضبط لإنشاء تجارب مخصصة للعملاء والمستخدمين. إذن كيف يمكنك استخدام الذكاء الاصطناعي لتحقيق أهدافك التسويقية؟ في هذه المقالة سوف نقدم لك أهم ما في الأمر طرق استخدام الذكاء الاصطناعي في التسويق الالكتروني

الذكاء الاصطناعي في التسويق الإلكتروني

1. روبوتات الدردشة

روبوتات الدردشة (Chatbots) هي برامج كمبيوتر تم تطويرها للتفاعل مع العملاء عبر الإنترنت والإجابة على أسئلتهم وتقديم الدعم ومساعدتهم على إكمال عمليات الشراء. يمكن أيضًا دمج Chatbots في مواقع الويب وصفحات الوسائط الاجتماعية.

تعمل Chatbots على تحسين مشاركة العلامة التجارية وتحسين تجربة العملاء من خلال توفير دعم على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، ويمكنها التفاعل مع العديد من العملاء في وقت واحد. نظرًا للتكلفة المنخفضة، أصبحت العديد من الشركات تعتمد على روبوتات المحادثة لدعم عملائها. و جميل تكمن المشكلة، في كثير من الحالات، في أن العملاء لا يعرفون حتى أنهم يتحدثون مع برنامج كمبيوتر.

2. التسعير الديناميكي Dynamic pricing

التسعير الديناميكي (يشار إليه غالبًا باسم التسعير المخصص) هو إستراتيجية تسعير يتم فيها تحديد الأسعار بناءً على الطلب ومخزون المنتج وملفات تعريف العملاء. يمكن لبرامج الذكاء الاصطناعي تحليل بياناتك الشخصية من خلال استخدام ملفات تعريف الارتباط وسجل الزيارة وعمليات البحث والأنشطة الأخرى رقمي. لذلك، ستحدد سعر المنتج ديناميكيًا. مثال على استخدام التسعير الديناميكي هو موقع حجز الفنادق، حيث تتقلب الأسعار ديناميكيًا بناءً على إشغال الغرفة، وموسم السفر الذروة، والحجوزات السابقة، وسجل العملاء.

3. الإعلانات الموجّهة

باستخدام ملفات تعريف الارتباط وبيانات سجل التصفح، يمكن للذكاء الاصطناعي تقديم الإعلانات للعملاء بناءً على معايير مثل المنطقة الجغرافية والعمر والجنس والمزيد. في Google يمكنك ملاحظة ذلك بوضوح شديد، هل لاحظت أنه إذا بحثت عن شيء ما في Google وذهبت إلى YouTube، فهناك إعلانات تظهر أمامك في ذلك، من المرجح أن يكون مرتبطًا بما بحثت عنه على Google أو بموضوع كنت تقرأه. من خلال تحليل نشاط الويب وسجل البحث، تمكنت Google من استخدام الذكاء الاصطناعي في التسويق لتوجيهك إلى الإعلانات التي تتوافق مع احتياجاتك واهتماماتك.

4. تحليل البيانات

يعد تحليل البيانات من أهم تطبيقات الذكاء الاصطناعي في التسويق الإلكتروني. في عالم اليوم، لا يوجد مجال للارتجال ويجب أن تستند جميع قراراتك التسويقية إلى البيانات. يمكن لبرامج الذكاء الاصطناعي تحليل كميات هائلة من البيانات حول العملاء واستخدام النتائج لصياغة رسائل تسويقية جذابة وفعالة.

يمكن استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لتحليل البيانات بسرعة ودقة تتجاوز القدرات البشرية. توجد أنظمة لتحليل تقلبات السوق والتنبؤ بالاتجاهات العامة وتحليل سلوك العملاء. بصفتك مسوقًا، يجب أن تستفيد استفادة كاملة من هذه التقنية والاستفادة من قدرات تحليل البيانات الفائقة لفهم عملائك والبناء استراتيجياتك التسويقية وحملاتك.

5. فهم العملاء

يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي في التسويق الإلكتروني حيث يمكن أن يساعد المسوقين على الفور في فهم ما يفكر فيه المستهلكون بشأن علامتهم التجارية حيث توجد أدوات تراقب الشبكات الاجتماعية وتحلل ما يفكر فيه الناس حول علامتك التجارية في الشبكات الاجتماعية وتساعدك على الاستفادة منها الذكاء الاصطناعي في التسويق الإلكتروني. التسويق الالكتروني.

تتمتع برامج الذكاء الاصطناعي بالقدرة على تحديد ما إذا تم ذكر علامتك التجارية بطريقة تكميلية أو تشهيرية أو محايدة. بناءً على هذه المعلومات، يمكن للمسوقين تعديل وصياغة رسائلهم التسويقية لتحقيق أقصى تأثير.

 تمكّنك هذه الأدوات من: 

  • التعرف على المؤثرين في المجال.
  • تحديد شعور العملاء تجاه علامة تجارية أو شيء ما.
  • تحديد العبارات والموضوعات.
  • متابعة أيّ ذكر للعلامة التجارية.

Social Mention إنها أداة ذكاء اصطناعي تزحف إلى شبكات اجتماعية متعددة تبحث عن أي شيء يذكر اسم علامتك التجارية أو اسمك. ستمنحك الأداة تقريرًا عن عدد المرات التي يتم فيها ذكر علامتك التجارية، وما إذا كانت الإشارات إيجابية أم سلبية أم محايدة.

6. توصية وتخصيص المحتوى

يعد تنظيم المحتوى أحد أفضل الأمثلة على تسويق الذكاء الاصطناعي. تستخدم مواقع التجارة الإلكترونية والمدونات والعديد من الشبكات الاجتماعية الذكاء الاصطناعي لتحليل تحركات الزوار على الإنترنت وتقديم اقتراحات وتوصيات للمنتجات والمحتوى المناسب لهم لزيادة حركة المرور. تحويل وقضاء المزيد من الوقت على موقع الويب الخاص بهم.

يبحث المسوقون دائمًا عن طرق جديدة للتواصل مع عملائهم، ويريدون أن يقضي العملاء أكبر وقت ممكن على موقعهم على الويب أو تطبيقهم، وهذا هو المكان الذي يستفيد فيه الذكاء الاصطناعي لأنه يوفر للزائرين والمستخدمين المحتوى أو الامتثال للمنتجات والخدمات التي تهمهم وتستند الاحتياجات على أنشطة المستخدمين على الإنترنت. يبحث عنها والمواقع التي يزورها والمجالات التي يحبها.

أفضل مثال على ذلك هو مواقع التجارة الإلكترونية وخاصة أمازون. توصي وتقترح المنتجات للزوار بناءً على ما يبحثون عنه أو المنتجات التي اشتروها مسبقًا. وفقًا لماكينزي، فإن 35٪ من إيرادات أمازون (موقع التجارة الإلكترونية) تأتي من محرك التوصيات الخاص بها.

7. اختبارات A/B

اختبارات A/B  إنها تقنية تسويقية تعتمد على مقارنة نسختين من الصفحة على موقع ويب لتحديد أي من النسختين يستجيب بشكل أفضل للعملاء والزوار، أي الإصدار الذي يحقق أعلى معدل تحويل. يعد اختبار A / B عملية معقدة تتطلب تحليل الكثير من البيانات، ويمكن أن يستغرق الاعتماد اليدوي الكثير من الوقت، ويمكن للأدوات القائمة على الذكاء يمكن للبشر المساعدة في إجراء اختبار A / B، وتحليل النتائج بشكل أسرع وأكثر كفاءة من البشر.

الذكاء الاصطناعي هو أداة قوية يجب على المسوقين تسخيرها والاستفادة منها لتحقيق أفضل النتائج وتحسين عائد الاستثمار. ماذا عنك؟ هل تستخدم تقنية الذكاء الاصطناعي في إستراتيجيتك التسويقية؟ إذا لم يكن كذلك، ما الذي يمنعك من القيام بذلك؟ يسعدنا مشاركة رأيك معنا في التعليقات.

×