الذكاء الاصطناعي في التسويق الإلكتروني – تحدثنا في مقالات سابقة عن تقنية الذكاء الاصطناعي وأبرز تطبيقاتها واستخداماتها في مختلف المجالات. يمكنك عرض هذه المقالات عند زيارة موقع ويب مفيد. سنناقش في مقال اليوم أهم تطبيقات تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في التسويق الإلكتروني. إتبع اقرأ لمزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع.

يعد علم التسويق الإلكتروني من أهم العلوم التي ظهرت في الآونة الأخيرة. في ذلك، يستخدم الخبراء الإنترنت والتطبيقات والبرامج والخدمات وفقًا لاهتماماتهم الخاصة. لترويج وتسويق المنتجات والسلع والخدمات في هذه الوسائط من خلال الأساليب والطرق والأدوات التالية طريقة جديدة وحديثة. لقد أثبت التسويق الإلكتروني فعاليته الكبيرة في زيادة المبيعات والأرباح، لذلك يتم تحديث العلم باستمرار وتطوره.

الذكاء الاصطناعي في التسويق الإلكتروني

استخدام الذكاء الاصطناعي في التسويق

الذكاء الاصطناعي في التسويق الإلكتروني

من أجل فهم العلاقة بين الذكاء الاصطناعي وعلم التسويق الرقمي، يجب عليك أولاً فهم المفاهيم الكامنة وراء هذه التقنيات والعلوم. أوضحنا لكم في بداية المقال أن علم التسويق الإلكتروني يعتمد على الإنترنت وتطبيقات التسويق المختلفة المرتبطة به والترويج لمجموعة متنوعة من السلع والخدمات. أما تقنية الذكاء الاصطناعي فهي تقنية تمنح الآلات والأجهزة الإلكترونية المختلفة القدرة على التعلم والتذكر واتخاذ القرارات وأداء المهام بشكل مستقل.

نظرًا لأن كلا من التسويق الإلكتروني والذكاء الاصطناعي يعتبران من العلوم الحديثة، يتطلع العديد من الخبراء في هذه المجالات إلى ابتكار تطبيقات وطرق تدمج هذه العلوم مع بعضها البعض. لقد نجحت هذه الأساليب وأظهرت نتائج التعاون بين تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وعلوم التسويق الإلكتروني المختلفة.

سنناقش في الأسطر القليلة القادمة أبرز تطبيقات التعلم الآلي وتقنيات الذكاء الاصطناعي في مجال التسويق الإلكتروني في عصرنا.

ابرز تطبيقات تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في التسويق

الذكاء الاصطناعي في التسويق الإلكتروني

يمكن للآلات والبرامج والأنظمة والأجهزة الإلكترونية المجهزة بتقنية الذكاء الاصطناعي أن تحفظ وتعلم وتؤدي المهام المختلفة تلقائيًا دون تدخل بشري. لذلك يتم استخدام هذه الوظائف الرائعة في العمل اليومي والعديد من المجالات الأخرى. في الآونة الأخيرة، تم تطبيق هذه التقنيات الحديثة على علوم التسويق منتجات الكترونية متنوعة. عند تطبيقه، فقد أظهر تحسينات كبيرة في التسويق والترويج. من أبرز تطبيقات هذه التقنية في التسويق ما يلي:

 التنبؤ بسلوك المستهلك

غالبًا ما يعتمد تسويق السلع والترويج لها على سلوك المستهلكين والجمهور المتلقي. لذلك، فإن تطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي على برامج وأنظمة المؤسسة يمكن أن يقطع شوطًا طويلاً. لذلك، بعد تطبيق هذه التقنية، يمكن للشركات التنبؤ بسلوك وأنشطة عملائها. يمكنه أيضًا توقع عمليات الشراء التي قد يرغب في إجرائها مستقبل. لذلك، على سبيل المثال، يمكن للشركة زيادة إنتاج سلعة أو منتج. هذا في حالة معرفتها مسبقًا أن الطلب عليها سيرتفع في المستقبل، وما إلى ذلك.

الذكاء الاصطناعي في التسويق الالكتروني: استهداف دقيق للجمهور

تعمل تقنيات التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي على تحليل سلوك العملاء وعملية البيع والشراء عبر الشركات. لذلك، عند اعتماد هذه التقنيات في مجال تسويق الشركة، يمكن للشركة تحديد شريحة العملاء المهتمة حقًا. يمكن أن تستهدف أيضًا جماهير محددة بدقة شديدة. بعيدا في الختام، يمكن للشركات التي تطبق هذه التقنية أن تختار أفضل طريقة وأسلوب ووسائل للترويج لمنتجها أو خدمتها.

 التسويق بالمحادثة

مع تطور علوم التسويق الإلكتروني وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، ظهر مفهوم التسويق التحادثي مؤخرًا. لذلك، تعمل الشركات حاليًا على استخدام روبوتات المحادثة أو الأنظمة للإجابة على أسئلة العملاء واستفساراتهم المختلفة. يمكن أن توصي هذه الروبوتات أيضًا بمنتجات أو سلع أو خدمات محددة لهم. ماذا او ما تعتبر روبوتات، وتعمل هذه الأجهزة بشكل مستمر دون انقطاع، على غرار الخدمات البشرية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن لهذه الروبوتات توجيه العملاء وإغرائهم بشراء منتجات أو خدمات الشركة.

الذكاء الاصطناعي في التسويق الإلكتروني

تحديد أفضل وقت للتسويق

يمكن لتطبيق تقنية الذكاء الاصطناعي في الشركة تحديد أفضل وقت لنشر إعلان أو عرضه. يمكن أيضًا استخدام هذه التقنيات في هذا المجال لمعرفة أفضل وقت لاستهداف عميل وتحفيزه على شراء منتج أو خدمة معينة. لذلك تستخدم الشركات الكبرى تقنية الذكاء الاصطناعي بدلاً من الموظفين البشريين في هذه المجالات مجال. وذلك لأن هذه التقنية يمكنها تحديد الوقت المثالي بسرعة كبيرة دون أي جهد أو خطأ.

بالإضافة إلى ذلك، وباعتماد تقنية الذكاء الاصطناعي، يمكننا خلق بيئة عمل منتظمة. لذلك، يمكن للأنظمة التي تدمج التكنولوجيا كتابة محتوى تحفيزي للمنتجات أو السلع أو الخدمات بمفردها. كما يقوم أيضًا بجدولة هذه ونشرها تلقائيًا في الوقت الأمثل دون أي تدخل بشري.

 التحكم في عمليات التسعير

عادة ما يتم تحديد سعر المنتج أو الخدمة من وقت طرحه في السوق حتى نهاية فترة التداول. ومع ذلك، بالنسبة لبعض المنتجات أو الخدمات، قد تتغير الأسعار أو الرسوم بمرور الوقت. ويرجع ذلك إلى ارتفاع الطلب عليها، أو بسبب توقف هذه المنتجات في السوق الحالية. لذلك، تستخدم الشركات الكبيرة تُستخدم التقنيات الحديثة مثل تقنية الذكاء الاصطناعي لتسعير هذه المنتجات أو الخدمات. إنه تطبيق يسمى “التسعير الديناميكي”، أي التسعير الذي يتغير بمرور الوقت. وبالتالي، يمكن لتقنية الذكاء الاصطناعي تحليل سوق العمل ومن ثم تحديد السعر المناسب لسلعة أو خدمة تلقائيًا.

اقرأ أيضًا موقع الويب المفيد: تطبيقات الذكاء الاصطناعي في المملكة العربية السعودية

الذكاء الاصطناعي في التسويق الإلكتروني

الردود الآلية

تتطلب بعض شركات التسويق الإلكتروني موظفين مخصصين للرد على مراجعات العملاء أو إرسال تفاصيل المنتج أو الخدمة إليهم. لذلك، عند اعتماد تقنيات مثل الذكاء الاصطناعي في هذا المجال، يمكن للشركات تقصير ساعات عمل موظفيها بشكل كبير. بهذه الطريقة يمكن للنظام والنظام الأساسي الاستجابة التعليق مباشرة، على الفور وفي أي وقت. يمكنه أيضًا إرسال تفاصيل المنتج أو الخدمة تلقائيًا عبر البريد الإلكتروني من العملاء. نتيجة لذلك، يمكن للشركات تقليل إجهاد الموظفين وتسريع الاستجابات والتفاعلات بشكل كبير مع الجماهير التي تطلب ذلك.

الذكاء الاصطناعي في التسويق الإلكتروني

وهذه لمحة عن أبرز تطبيقات تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في التسويق الإلكتروني.

  • الذكاء الاصطناعي في الأعمال
  • تطبيقات الذكاء الاصطناعي في المملكة العربية السعودية
  • الذكاء الاصطناعي للتسويق الإلكتروني
×