يُفكر الكثير منا في إقامة بعض من المشروعات الحالية وذلك نظراً لقلة الدخول بشكل عام نتيجة لحالة الركود الاقتصادي العالمي بسبب انتشار وباء فيروس Covid-19. أصبحت المشروعات التي تقام عبر الإنترنت أسهل نوعاً ما وأكثر قابلية للتنفيذ، لاسيما بعد انتشار استخدام المشروعات عبر الإنترنت. على الرغم من سهولة انشاء المشروعات عبر الإنترنت، إلا أنها تتطلب الكثير من التحضير والإجراءات التي لها دور فعال في نجاح المشروع في مواجهة البيئة التنافسية الضخمة وفي جذب عُملاء والحفاظ على العُملاء الحاليين. تُعتبر الخطوة الأولى في الخطوات والإجراءات التحضيرية لنجاح أي مشروع عبر الإنترنت هو إجراء بحوث السوق. تتمثل أهمية بحوث السوق في معرفة احتياجات العُملاء الحالية والمتوقعة والمستقبلية وبالتالي تتمكن من تحديد الخطة والرؤية التي من خلالها تستطيع ان تُقابل احتياجات عُملائك على اكمل وجه. تساعدك بحوث السوق على اتخاذ القرارت السليمة فيما يتعلق بالخدمات التي تقوم بتقديمها أو كيفية تقديمها أو الخدمات المُكملة وخدمة العُملاء. نساعدك في هذا المقال على تخطي الخطوة الأولى وهو بحوث السوق لاستكشاف الفرص والمخاطر وجذب العُملاء.

 

نبذة عن بحوث السوق

بحوث السوق يُمكن تعريف بحث السوق على انه الإجراء الذي تقوم الشركات باتخاذه بهدف التأكد من الفرضيات الموضوعة مسبقاً عن احتياجات العُملاء والبيئة التنافسية والخدمات المتوقعة. تُعطيك بحوث السوق المعلومات التي تشير إلى احتياجات العملاء وفهمها على نحو أوضح وليس هذا فقط، بل أيضاً تحديد العوامل التي تؤثر على تحريك نوايا الشراء لديهم. تساعدك بحوث السوق على فهم البيئة المنافسة على نحو أكبر وأعمق وأشمل. لا يوجد ادنى مجال للشك في أن الإنترنت ملئ بالشركات والمشروعات التي تندرج تحت أغلب المجالات تقريباً ولذلك، فإن أي شركة جديدة أو دخيلة على هذا المجال تواجه منافسة ضخمة من الشركات الموجودة حالياً والمُحتمل دخولها مستقبلاً. يجب التنويه على أن بحوث السوق هي عملية مستمرة لا يوجد لها نهاية وذلك لأننا نعيش في عالم مُتغير من حيث أذواق واحتياجات المستهلكين وأيضاً المنافسة الضخمة.
يجب أن تقوم الشركة بمُجاراة السوق الحديث والقيام ببحوث السوق من وقت إلى آخر حتى تتواكب خدمات المشروع مع ما يحتاجه العُملاء وما يفتقره المنافسين. يُمكن أن يتم تقسيم بحوث السوق إلى القسمين التاليين أدناه:

  1. بحث استكشافي

يهدف البحث الاستكشافي إلى جمع الكثير من البيانات من بعض من الأشخاص وذلك بهدف الفهم الأفضل والأشمل لطبيعة المشكلة المطروحة أو طبيعة الاحتياجات التي ينتظر العُملاء مقابلتها من الشركات المعنية. بالاعتماد على هذه البيانات والمعلومات التي يتم الحصول عليها من البحث الاستكشافي، يُمكن تحديد الكيفية التي بها يتم مقابلة الاحتياجات الخاصة بالمستهلكين.

  1. بحث مُحدد

يهدف البحث المُحدد إلى طرح بعض من الأسئلة بهدف استغلال الفرصة التسويقية الأفضل. يُمكن للشركة الجمع بين النوعين بحسب حاجة الشركة والعُملاء المستهدفين والاحتياجات السوقية والتسويقية.

 

أنواع بحوث السوق

تتعدد الأنواع الخاصة ببحوث السوق على نحو كبير، ولكن يُمكن أن نقوم بعرض البحوث الأساسية لأي مشروع، فيما يلي أدناه:

  1. البحوث الأولية

تُعرف البحوث الأولية على أنها البحوث التي تقوم الشركة بإجراءاها بنفسها أو من خلال الاستعانة بشركات أو أشخاص متخصصة في بحوث السوق الأولية. تحتفظ الشركة بحقها الكامل في اختيار الطريقة المناسبة لجمع البيانات التي تحتاجها الشركة. تُعتبر الاستبيانات من أكثر الطُرق المُتبعة في البحوث الأولية وذلك من خلال طرح مجموعة من الأسئلة عبر الفيس بوك أو غيرها من مواقع التواصل الاجتماعي. تعتمد الاستبيانات على جمع البيانات الإحصائية وترجمتها إلى بيانات ومعلومات يُمكن للشركة اتخاذ القرارات الصحيحة بالاعتماد عليها. يُمكن الاعتماد في البحوث الأولية أيضاً على المقابلات الشخصية وفرق المناقشة والعمل في المُجتمعات المنغلقة نوعاً ما. كُل هذه الأساليب تندرج تحت البحوث الأولية.

  1. البحوث الثانوية

تُعرف البحوث الثانوية على أنها تلك البحوث التي تم تنفيذها بالفعل والتوصل إلى نتائج لها في مشروعات أخرى أو حتى في مجالات أخرى، ولكن يُمكن الاعتماد عليها في المشروع الحالي كمصادر أساسية للمعلومات. تُعتبر البيانات الحكومية والبيانات المُتاحة عبر الإنترنت والتقارير التُجارية والداخلية أحد أكثر أشكال بحوث السوق الثانوية انتشاراً.

 

أفكار مُبتكرة

يمِل العُملاء من الاستبيانات وبحوث السوق بشكل عام ولذلك عليك بجذب العُملاء حتى تحصل منهم على معلومات وبيانات لتُفيد مشروعك على أكمل وجه وذلك من خلال اتباع الأفكار التالية:

  • تقديم جوائز مادية أو خصومات عند ملئ الاستبيان.
  • احرص على أن تكون أسئلة الاستبيان قصيرة وموجزة.
  • تقديم كروت  VIP للعُملاء الحرصين على ملئ الاستبيان.
  • العمل على تقديم مقترحات ترفيهية للعُملاء مثل الإشارة إلى أفضل مواقع مراهنات عربية على الإنترنت وهو ارابيك بت. يُعتبر ارابيك بت الكازينو الأفضل والأكثر شعبية من حيث تقديم مجموعة متنوعة من ألعاب المراهنات الرياضية واليانصيب العالمية. اكتسب كازينو ارابيك بت شهرة واسعة في الآونة الأخيرة نتيجة لمصداقيته الغير مسبوقة وقدرته على إمتاعك أينما كُنت وشفافيته في توصيل الأرباح إلى حسابك في المدة المُتفق عليها وأيضاً حداثته من حيث عرضه للألعاب على أحدث وأفضل منصات اللعب في الشرق الأوسط.

لن تضطر إلى الانتقال أو تكلف الوقت والجهد في الحصول على مُتعة ألعاب الكازينو، مع ارابيك بت ستحصل على المُتعة بين يديك! اشترك مجاناً الآن!

×